مصالحة الرواتب بين فتح وحماس


فتح وحماس والمصالحة فى غزة
مصالحة الرواتب بين حماس وفتح

منذ أكثر من 7 سنين ونحن نعاني من الأمرين الانقسام ,والحصار الواقع والقابع علي قلوب الشعب فقط  ومن بعد الانتخابات أتت المناوشات بين حركتي فتح وحماس بحكومتيها غزة ورام والله والتي كانت من الامور المعروفة والمتوقعة نظرا لعدم الرغبة فى التعايش بينهم وبين بعضهم البعض لتعارض المصالح والتوجهات والأهداف .

فكان الانقلاب الدموي او الحسم العسكري سمه ما شئت فأولا وأخيرا كان لونه أحمرا بدم الفلسطيني ومشاهدة واستمتاع الاسرائيلي , فانقسمت “الكيكة” لقسمين غزة ويحكمها حكام حماس ورام الله ويحكمها حكام فتح وكل منهما أصبح له “كلابه” التي تعوي وجيشه الذى يتكلم باسمه .

فبدأت الحروب الاعلامية بين الحركتين من السب, والشتم, والتخوين ,والاهانات والفضح والردح باختصار بدأت مرحلة التشليح علي فضائيات العالم فكل منهما يريد أن يّظهر نفسه بأن النبي المرسل وانه االملاك المنزل من السماء وأنه وطني غيور ذو دين وقضية , ولكن هيهات فكلاكما لمزبلة التاريخ أقرب .

سبع سنين وأكثر من انقطاع الكهرباء وتعطل مصالح المواطنين وغلاء الاسعار واغلاق المعابر وحماس تشحت باسمنا من دول العالم وعلي حسابنا فنحن طوال ال7 سنين نري قوافل تدخل بما لذ وطاب من حمولات ولكننا وكما قالوا لانري سوي الابتسامات أما الحمولة فكانت  تصب فى جيب المستشيخ فيرفع عن جلابيته ويبدأ فى عد الغنائم .

سبع سنوات من المرارة والقهر من الفضيحة والعار من كذب الشيخ وتهويله في غزة  وبعبعة صاحب البدلة في مقاطعته برام الله والشعب يعاني ويعاني العامل والشاب , والطفل, والمرأة , والعجوز فكلنا عانينا بسبب حماقة هؤلاء .

بعد كل هذا تبدأ رحلة المصالحة من مكة ولم يحترموا حرمة مكة فأمسكوا ببعضهم البعض بعد العودة من مكة ومن ثم الي القاهرة ومنها الي قطر ولم تفلح تلك الرحلات المكوكية فى ردم الشرخ فكلاهما لا يتنازل ولو شبرا واحدا عن حقارته المعتادة >> ولكن وفى يوم وضحاها عّبر كلاهما عن رغبتهما فى المصالحة .!

فى يوم وليلة وربما فى ساعة وضحاها وبقدرة قادر أصبح كل من كلاب فتح وحماس يريدون ويرغبون فى التصالح والمصالحة ولانعلم ما هو السر وراء هذا الأمر .. فطالما لامشاكل فى الاتفاقيات فلماذا لم تتفقوا منذ البداية ؟! فما هو الجديد الذى جعلكم ترغبون فى المصالحة بعد رحلات المصالحة المكوكية .!

انه باختصار الدولار ,والشيكل, والريال القطري ,هو من أجبر كل منها وعلي رأسهما حماس علي أن تتفق فالمصالحة هي فى الاساس مصالحة رواتب وحل للأزمات فسختنا بها حماس وفسخت بها الشعب وأضاقتها الأمرين , انها مصالحة الرواتب لتظهر فتح بمظهر المنتصر وحماس بمظهر المصالح والراغب فى الاخوة والتوحد ولكنه فى الحقيقة انها مصالحة الرواتب فالراتب والشيكل والدولار والريال له سحره الخاص علي أعين الشيخ وأتباعه .

بالامس كانوا خونة قتلة والتخوين والقتل و التشهير كانت من الأمور التي لا يتوانو فى القيام بها وفي يوم وليلة اصبحوا  يتباوسون ويحتضنون بعضهم البعض ويلتقطون الصور أمام وسائل الاعلام فالكيكة قد نضحت وحان الوقت للاقتسامها بين حركتي العهر وكلابهم .

المواطن هو الضحية وهو من يدفع الثمن اليوم وغذا وبعد غذ فكلاب الكراسي علي كراسيهم يجلسون وبالدين والوطن والشرف يتاجرون فلا والله لادين ولا وطن ولا شرف يعترف بكم , فلسطين أكبر من أمثالكم فوالله سيأتي اليوم الذي سوف تحاسبون فيه  يا شلة المنافقين.

الله واكبر الله واكبر واكبر منكم يا تجار الدين والوطن فعذرا وكل العذر يا فلسطين فرجالك لم يأتوا بعد .!

Advertisements

2 thoughts on “مصالحة الرواتب بين فتح وحماس

  1. اذا انت بتقول هيك عن يلي بيضحو بدمهم عشان يحموك شو خليت للعدو راجع حالك منيح الواضح انك مغشوش اومش حاب تشوف الحقيقة اذا كنت فعلا من غزة فما لازم تحكي هيك ليك الشعب الجزائري بعد كل العذاب 130سنة وبعديها7 سنين حرب لحتى تتحرر وهلا شوف يا اخي فكر ولا تقول شيء تندم عليه

    1. انا عايش فى غزة وشايف احسن منك الوضع وشايف كيف بنضحك علينا وبمصوا فى دمنا .. فلا تحكي ولا تتكلم الا لما تيجي وتشوف .. تحياتي

التعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s