فلم الربيع العربي


فلم الربيع العربى
فلم الربيع العربى

تكلمتُ سابقا عن الربيع العربى الذى بدأت شراراته من تونس وانتقلت عدواه الى مصر ومن ثم ليبيا فاليمن وحاليا يبحث له عن مكان فى سوريا ببشارها وجيشها الحر المدعوم من امريكا ومن والها .

فما زال الربيع العربى يصول ويجول فى منطقتنا باحثا عن هدف جديد وضحية اخرى ببلد دكتاتورى اخر .

ربيع عربى اتحفظ واشك فى كل نواياه وأهدافه وتحركاته بل هو فى نظرى وفى نظر البعض الاخر “خريف عربى” قاتم” بل صيف حار جارف بل هو خلع لجلود وتبديلها بجلود اسلامية متأسلمة .

انه”ضحك على الذقون” وعلى شعوب سأمت حكاما ظالمين وظلم ,فامسكوا بدلابيب وخيال الربيع العربى لعله يكون القشة التى يريدونها للخلاص من ظلم العبد للعبد .

شعوب سأمت المبررات والتشذق بالوطن والوطنية والوفاء والقسم الزائف , شعوب سأمت نفسها وتريد خلعها ووجدت فى سراب الربيع العربى طوق النجاة للتخلص من المخنثين من حكام العرب .

فجاء الفلم المسىء لسيد الخلق محمد “عليه الصلاة والسلام”كاختبار “من وجهة نظرى” للربيع العربى  واختبار مدى نجاعته وحقيقته .

فانتفضت الشعوب العربية تنديدا واستنكارا لهذا الفلم فما كان منها الا انها هاجمت السفارات الاجنبية فى بلدانها ,فقتل السفير الامريكى فى ليبيا فما  كان من امريكا الا ان ارسلت قوات مارينز على ارض ليبيا وارسلت بوارج على سواحلها انتظارا للامر اوباما بضرب ما يشاء فى ارض ليبيا فأين هي سيادة ارض ليبيا ؟؟!

واين هم الحكام الجدد فى ليبيا والذين اتوا عن طريق “موضة الربيع العربي ” فهل يستطيعون قول لا لقوات الناتو او للامريكا “محررتهم من القدافي ” ؟!.

يبدو ان امريكا اعطت لنفسها الحق وكل الحق فى ان تفعل ما تشاء وقتما تشاء وفى اى مكان رداعلى قتل عنصر من عناصرها “بما انها الراعى الحصرى لفلم الربيع العربي ” بينما نحن نقتل كل يوم وكل دقيقة ونقتل وانا اكتب تلك المقالة .

وننتقل لبوابة الشرق حامية غزة “من المفروض” وصاحبة خلع الطاغية مبارك واستبداله بالمتأسلم “مرسى”والذى نحن الفلسطنيين هللنا وكبرنا “وطخينا” بفوزه فى انتخابات مصر, والذى لم نرى منه اى شىء حتى تلك اللحظة سوى وعود وحبر على ورق .

الغاز يصدر للاسرائيل حتى بعد مبارك , والحصار على ما هو عليه ,والقافلة القطرية ما زالت على معبر رفح تنتظر الفرج “واهل غزة فى انقطاع الكهرباء ينعمون ” ,معابر مغلقة وفى الفينة والاخرى يفتحونها فما تنتظر يا مرسى لحتى ترسى ؟!

لكن يبدو انه ينتظر الراعية الحصرية لفلم الربيع العربى “امريكا ” .”على مهلك يا مرسى “

وسوريا بطل اخر من ابطال الربيع العربى الواقعة بين براثن بشار وشيعة ايران وحزب الله وبين الجيش الحر المعارض المدعوم من المستعمرين القدماء “فرنسا وبريطانيا” والمستعمرين الجدد بقيادة الشيطان “امريكا”, بينما شعب سوريا واقع من النارين ويذوق الويلات ولا حول ولا قوة لهم الا بالله .

ولا اريد ان انهي كلامى دون ان اعرج وازور غزة بربيعها الحمساوى الذى زار غزة “بانقلاب دموى” وضعنا فى انقسام نعانى منه كل يوم وكل دقيقة فما كان من ربيع حماس الا ان  فرض علينا طبقة من المتنفدين واصحاب الاموال الجدد “تجار الانفاق والمشاريع الخيالية”,وفى الوقت الذى يعانى فيه اهل غزة الفقر والعوز والحاجة “ويخرج علينا الزهار بالقول  ان اقتصاد غزة افضل من اقتصاد الدولة الاخرى الفتحاوية “الضفة ” .

اقول لك يا زهار اقتصادك الذى تتكلم عنه هو اقتصاد حمساوى ورفاه مالى ووظيفي للاتباعك بينما نحن ما زلنا نعانى البطالة والفقر والكثير الكثير من الاشياء التى وضعنا فيه ربيعك الحمساوى.”فلا بارك الله في من تاجر باسم الدين والوطن والمقاومة ” فلا فرق بينكم وبين العلمانيين من فتح “فولة وانقسمت نصين “.

وبهذا نكون اقتربنا لنهاية الفلم باسم” الربيع العربي” ولا يسعنى الا ان اشكر ابطال الفلم وهم :

المخرج والراعى الحصري للفلم “امريكا ” ,والادوات المتمثلة فى الدول العربية التى تم فيها تصوير ذلك الفلم من تونس وابطال الفلم ونهضتها الى مصر ومرسيها والاخوان الى ليبيا فاليمن ومازال التصوير جاريا فى سوريا فيبدو ان هناك خلل فني كان سببا فى التأخير ,فعذرا للخل الفنى.

وتصبحون على فلم ربيعى اخر وجديد . 🙂

نسيم العديني

تجدنى على تويتر 

 

Advertisements

2 thoughts on “فلم الربيع العربي

  1. التنبيهات: طريق النجاة

التعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s