ايادى خفية فى الخفاء تلعب فى شعوب عشقت الثورة ونفضت العبودية ولكنها سادجة تلهث وراء اى ضوء كائن من كان وفى النهاية تكون الضحية >>هذه وجهة نظرى فى دعاة الديمقراطية والربيع العربي الذى ما زال يلبس ” الطقية ” ..

Advertisements

التعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s