مقارنة بسيطة


حينما نرى ذلك الخبر :
نتنياهو وموفاز يعلنان رسميا في مؤتمر صحفي عن اتفاقهما على تشكيل حكومة “وحدة وطنية”
وفى نفس الوقت نرى ذلك الخبر :
المصالحة الفلسطينية.. عام من المراوحة وتبادل الاتهامات.
وننظر فى الفترة الزمنية المستغرفة فى كلا الامرين نجد بأن ساستنا يريدون دهرا كاملا كي يتفقوا فسنة وسنتين وثلاثا لا تكفى لفتح وحماس لتحقيق “حقارة اسمها مصالحة”
فالعدو متفق وهدفه واحد هوة القضاء على كل نفس فلسطينية وعربية فوقت الشدة تجدهم تباعا مثل اسنان المشط .
بينما ساستنا تجدهم لا يتقنون سوى تبادل الاتهامات ووقت الاتفاق تجدهم نسائا بعباءات .
“احا يا مصحالة” ….

Advertisements

التعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s