هيهات


    خطاب “عباس” فى الامم المتحدة والذى ان تمخض فسوف يتمخض عن ولادة كيان فلسطينى ..بحدود دولة غير متفق عليها بمعنى دولة بلا حدود ..

    وبحواجز فى الضفة ورام الله لاتعد ولا تحصى .. وبانقسام مخزى بين اخوة الامس .

    خرجت الجماهير مهللة ومكبرة ومصفقة وداعمة ومؤيدة ومشدة على يد الزعيم والخ والخ من هالعبارات التى تجييش المشاعر وتلهبها ..وتضحك على الذقون .

    وبالطبع عارضت حماس فى دولتها المستقلة “غزة” وعاصمتها”جحر الديك ” عارضت خطوة عباس فى الامم المتحدة على ما يبدو من باب “خالف تعرفُ .؟!

    لسنا موحدين ..وننهش فى لحوم بعضنا البعض ..ولكل فصيل دولة خاصة به ففتح الضفة وحماس غزة .. ونريد دولة .. هيهات هيهات ان تكون لنا دولة لاننا لا نستحق دولة .

Advertisements

التعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s