طفلا


في ذات نهار كنت متوجها للمسجد بعد انتهائى من عملي فى ذلك المحل الذى اعمل فيه ,توجهت للمسجد وبينما وانا فى الطريق  رأيت طفلا صغيرا حاملا كتبه ومتوجها على ما يبدو لبيته  , مر بجانبى  فقلت له مازحا  : اتبيع كتبك ,, فقال لى لا ,, اعدت عليه الكرة مرة أخرى اتبيع كتبك “” بشيكل”” فرفض وقال لى  جملة  حينها افتخرت باطفالنا  واعجبتُ  بذلك الطفل  كثيرا  ,  لا اطيل عليكم قال لى : لا أبيع الكتب ولو “بمليون شيكل” تبسمت له   وتركته  وتوجهت لمسجدى وتركته يذهب فى حال سبيله …

نعم انه الطفل الفلسطيني  رغم ما هو عليه الا انه يتمسك بعلمه وبكتبه  لان هذا ما سوف يبقى له وهذا ما سوف يرجع فلسطين ان شاء الله  .

فاطفالنا برغم ما هم فيه  الا ان الاصرار والتحدي فى دمائهم  ..فدعونا نغرس فى اطفالنا  الكثيرو الكثير  من هذا النوع من التحدى والاصرار , وحب العلم والمتعلمين .

فذلك الطفل زرع بى الامل بان الظلمة مهما طالت فسوف يبزغ فجر النهار , ومهما الليل طال فلابد من ضوء  نهار ,,

العلم لنا  كحاجتنا للماء فى اجسامنا  فبالعلم تحترمك الدول وتقدرك الحضارات  وترفع من شانك  الامم , فبالعلم عُرفنا نحن المسلمين  وبالعلم تفوقنا  وابدعنا نحن الفلسطنيين  برغم ما نحن عليه  من احتلال , وان كان قد اصاب المسيرة التعليمية  بعض الفتور الا ان العلم فينا كالنقش فى الحجر .

كم انجبتى يا فلسطين طفلا مثل ذلك الطفل ؟؟!

Advertisements

One thought on “طفلا

  1. هكذا هوا الطفل الفلسطيني ذو همة عالية وارادة قوية ,,,,يعرف ما يريد ويعمل ليحقق مناه ,,,,فعلا

    هو طفل مثاالي (جدع)الله يخليه لاهلو ,,,,,

    وبعدين انتا شو جاب هالسؤال ببالك يعني ؟؟؟ !!!ههههههههه ,,,,

    سيب الولد بحالو يا راجل ,,,,

    دمت بود,,,,

التعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s