انا وطبيبى والحزن


آه آه ,,, اليوم كان ولادة حزن امتلكني بكل ما لديه من قوة  ,,,

اليوم الحزن لي صديق  ,, فصديقي اليوم هو الحزن ,,

تسلل اليوم الحزن للأعماق قلبي  ,, فلم يكن الحزن رفيقي,,

 بالقدر الذي أصبح به اليوم  ,,,

اليوم ولادة  حزن على يد طبيب ماهر ,,

طبيب كنت اعتقد على يديه الشفاء  ,,,

كنت اعتقد على يديه  الوفاء ,,

 كنت اعتقد على يديه البقاء ,,

كنت اعتقد على يديه الهناء ,,

اليوم الحزن هو أنا وأنا هو الحزن  ,,

فالحزن رفيقي ,,, وشكرا لطبيبي ,,,

الحزن حبيبي  ,,, وسلمت يمناكٍ يا طبيبي  ,,,

بارعا أنت في حكمك وتشخيصك لحالتي ,,,,

حالتي كان يرثي لها  ,,,

حالتي تبكى الحجر والصخر  ,,,

جئت أنت  يا طبيبي  ’’’

شخصت حالتي ,,,,

واعطتينى مسكنا ,, لوقت وجيز ,,,

أحسست بالسعادة ,,, أحسست اننى إنسان  ’’

لي كيان  ,,,,

أحسستُ باننى لي هدف  ,,,

أصبحت الابتسامة لا تفارقني  بعدما كانت تزورني

في الفينة والأخرى ,,

وحينما زال مفعول مسكنكٍ يا طبيبي  ,,,,

اتضح مدى حماقة تشخيصك لحالتي التي لها أرثى  ,,,

وهنا زارني الحزن من كل  فج عميق ,,,

وأصبح الألم يستبيح محظوراتي ,,

وينخر في جميع أجزاء جسدي ,,,

وكل هذا بفضلك يا طبيبي  ,,,

فلو انك تمهلت قليلا ,,

وشرحت جميع جوارحي  ,,,

واستمعت مابى من أهاتٍ  ,,

ونظرت ما هي حالي ,,

لوفقك الله في وصف دوائي  ,,,

ولما تسرعت في حكمك لعلاجي 

وحكمت علية بالحزن في  دنيا الجفاء ٍ ,,,

فمهلا بى يا طبيبي  ,,

لا اعرف هل سأشفى  من دائي ,,,

ويخرج ذلك الغريب من جميع مكنونات احساسى  ,,,

فوالله كنت أحسبك انت مخلصي من بلائي ,,,

فشكرا لك يا طبيبي ,,,

شكرا لك ,, فاليوم هوة ولادةاحزاني ,,

ولادة أحزان صنعت بفعل,,

 حماقة إنسان ,, 

Advertisements

التعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s