مولات وحصار


“إن لم تستح فافعل ما شئت ” يبدو أن جميع الأمثال أصبحت تضرب في تلك البقعة الصغيرة التي تسمى “غزة”بكل ما تحمله من خفايا وأسرار من معجزات وأخبار ومن طرائف وغرائب وأمصار. تلك هي غزة التي تتحفنا كل يوم بمسلسل جديد أبطاله أنفسهم لا يتغيرون وان اختلفت “البدلات” واستبدلتُ ” باللحي” فالأمر سيان ليس هناك من “جذعان” سوى تغيير في وجوه القطعان. واليوم مسلسنا قديم ,جديد عنوانه “مولات غزة”. فنحن وكما يعرف العالم نرضخ تحت نير حصار لا يرحم أكل الأخضر واليابس وعانى منه الكثير من الأناس “طبعا مش الكل” . ففي الفترة الأخيرة شهدنا حزمة جديدة من المشاريع الاستثمارية التي تقدر بملايين الدولارات , من “غزة مول” إلى مدينة بيسان , إلى “أصداء” وأخرها ” إعداد مشروع لإقامة مول تجاري على مساحة 44 دونمًا بقلب مدينة غزة، هو الأكبر من نوعه في القطاع “والذي سيقام على أرض السرايا سابقا . وبالطبع كل هذا بإشراف حكومي حمساوى رشيد ” يضع مصلحة المواطن الفلسطيني فوق كل اعتبار””اعتقد باننى اكذب في ذلك الأمر”!!. أتساءل ومن حقي أن اتسائل مثل اى إنسان فلسطيني , من هو المستفيد من تلك المشاريع الضخمة ؟ وهل في استطاعة المواطن الفلسطيني البسيط أن يدخل ذلك المول وغيره من المولات للتبضع في ظل ذلك الحصار المشدد والوضع المعيشي المزري ؟؟ فيبدو أن تلك المولات لأناس دون أخر ؟!! غالبية الشعب الفلسطيني يعيش تحت خطر الفقر , واعتماده الأول والأخير على إحسان ومعونات وكالة الغوث ,ونحن هنا نقيم المولات والمشاريع الاستثمارية التي لا أعتقد أن فائدتها سوف تعود على عامة الناس .”تعرفون بالطبع على من سوف تعود ” ؟؟!! لقد أصبحت غزة مركزا للاستثمار “ولنفخ الجيوب بالأموال ” .وكل هدا في ظل مصطلح ابتدعناه اسمه الحصار .”حصار لبعض الناس” هل نحن بالفعل في حصار؟؟!!

Advertisements

التعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s