كرت التموين


ولدتُ لاجئا ولدتُ في بيت غير بيتي

ولدتُ بعيدا عن موطني وبيني وبينه ألاف من الأميال

ولدتُ وقلبي ولد على حبك يا وطني

ولدتُ وفى يدي بطاقة زرقاء ( كرت التموين) تلك البطاقة هي من اعطتنى صفة اللاجئ

اسمي هو رقم من الأرقام الكثيرة المدرجة في غياهب الملفات والأوراق

فيا سعدي أصبح لي كرتُ افتخر به وأصبح لي رقما اقبض عليه فهل انتم سعداء يامن اخدتم حريتي ؟؟

ولدتُ لكي نقف على طوابير الطحين والزيت  من على شبابيك نوافدها صغيرة أراجع من هو من بني جلدتي يقابلني بوجه أجهم عكر يمن علية وكأنني أتسول منه (فعلا نحن متسولون)شبابيك لونها ازرق غامق وعلم الأمم المتخلفة يرفرف من أعلى مبانيها وخزائنها.

ولدتُ وتخرجتُ لكي أقف على شبابيك البطالة انتظرُ وانتظرُ فطول ما سوف انتظر  انتظر إحسان من أعطانى ذلك الرقم والكرت ..!!.؟؟

طوابير طويلة وشمس حارقة تحرق ما تبقى من بياض وجهونا

والعرق يتصبب من على جبيننا  وملابسنا حالها يرثى لها… هي خليط ما بين الأبيض بلون بياض كيس الطحين مع قليل من الزيت وعلب السردين

وهى بنية بلون التراب الذي نتعفر به  فيا سعدي لقد أصبحت لاجئا احمل في جيبي ذلك الكرت الأزرق لكي احصل على إحسان العالم علية
فهل انتم سعداء يا من اخدتم حريتي ؟؟

ولدتُ ويا ليتنى لم أوُلد

بقلم اللاجئ  😦

Advertisements

التعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s